شبكة احرار الرافدين المستقلة

منتديات متخصصة بالشأن العراقي والعربي وأحداث الساحة العراقية والعربية وكل مايهم العراق
 
الرئيسيةكشف المستوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم في منتدياتكم منتديات احرار الرافدين
كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمكم وما يحمله من عبير مشاعركم
تحياتي وتقديري واحترامي للاخوة والاخوات واهلا وسهلا بكم
 
مع تحياتي وتقديري 

ارجو ان يكون سعيكم الى خدمة الامة العربية وقضاياها المصيرية والعراق الجريح

مطلوب مشرفيين على أدارة الموقع
مركز تحميل الصور

شاطر | 
 

 ابن الانبار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
??????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: ابن الانبار   الخميس 21 يوليو 2011, 3:18 pm


عندما تنكشف الخيانات.. ما هي المسارات والخيارات..؟
قلنا منذ بداية الاحتلال، بأنَّ العراقيين الشرفاء سيمرغون أنف المحتلين الغاصبين في وحل الهزيمة، وقلنا أيضا : بأنَّ بوش الأهبل سيندم على اليوم الذي أعلن فيه من فوق البارجة : على أنَّ العمليات العسكرية قد انتهت في العراق، وصفق له في حينها الأوغاد والصبيان والسافلات من المجندات، وصفق له عملاء المنطقة العربية، وزبائن المنطقة الخضراء من عملاء شتى الأصناف الحوزوية والليبرالية والشيوعية والإسلامية.
وقد بدأت سواعد العراقيين السمر الشريفة البطلة، بالعمليات الجهادية، التي أبكت جنود الاحتلال والمرتزقة الكلاب، وكانت هذه هي البداية، ونقولها بشرف العهد وبصمة التاريخ، البداية كانت من محافظة الانبار الباسلة، ثم امتدت إلى أقصى الشمال والجنوب وتقهقر العدو ولعق الجراح في كل مواجهة، ثم استعان بخبرة البريطانيين أصحاب التجربة السابقة في احتلال العراق، الذين قالوا للأمريكيين : بأنَّ لدينا عملاء سابقين، سبق وأن اشترينا ذممهم وخففنا دمائهم بقناني الويسكي والجن، وجعلناهم شيوخاً بيادق وأمراء حانات وبارات ومواخير بحفنة من الأموال السياسية القذرة، وأن أغلب هؤلاء العملاء قد ذكرتهم تقارير المخابرات البريطانية، والتي أصبحت اليوم معروفة لدى العراقيين.
إن العار لا يمحى بالهين، لكنه يتضاعف بالفعل المماثل للخيانة، وهذا كله تؤكده - تؤكده نعم تلك الأهزوجة العراقية، التي رددها أبناء الجنوب والمناطق الغربية على عملاء الإنكليز، لتشبيه العملاء بالكلاب والجنطة تعني حفنة من الأموال (ذَبولَهْ الجنطة ورفْ ذيله). بينما يردد الناس أهزوجة والد (الشيخ الضاري) الذي قتل (لجمن) قائد الجيش البريطاني عندما قالت (كلُ جابتْ خابت بس آني).
فاستلم الجيش المحتل هذه المعلومات القديمة، وتحرك على من بقى من أحفاد العملاء وأبنائهم وأحفادهم لأنهم يحملون الدناءة والمذلة، سواء عن طريق الوراثه أو عن طريق السلوك الاجتماعي المنحرف، فوجدوا فيهم خير من ينعشهم وينعش ذاكرتهم إلى مجد زائف قديم وحنين مميت للشهوات، عن طريق التجسس والقوادة والسمسرة، ونراهم الآن شيوخ اللقطاء – حجاج معسكرات القتلة الغزاة – داخلين – خارجين، يتسابقون على تقديم الطاعة والولاء للبسطال الأمريكي، ولبصاق المجندة الأمريكية على وجوههم وكوفياتهم وعباءاتهم، وهم صامتون مطيعون كالكلاب وأحط منها..!
ويسمع العراقيون كل ما فيه العجب عن الخونة والعملاء وباعة الوطن، فيظهر العميل طارق الهاشمي ليقول : إننا السباقون في محاربة المسلحين (المقاومة) بحجة (القاعدة).. ومن هو الهاشمي؟ أليس هو من طرده النظام السابق كونه يبيع الأسئلة الامتحانية إلى طلبة الكلية العسكرية التي كان يدرس فيها!! هذا النموذج السيئ لعفونة الحزب الإسلامي العميل، ولا ندري هل هو حزب إسلامي أم حزب للحرامية.؟

ويخرج أحمد أبو ريشة ليكذّب الهاشمي ويقول : إن الصحوة، هي التي بدأت وأنهت المقاومة، ثم يظهر نائبه شيخ البوفهد حاملا ً سيفه الذليل، وهو الأجير الصغير عند الشيخ الأمريكي في قاعدة الحبانية، ويعلن قتال المسلحين ولا غرابه في ذلك كله، أليس هؤلاء الشيوخ المهزلة هم من دنسوا سمعة عشائرهم من خلال عمالتهم للمحتل.؟ وهل يستطيعون أن يتكلموا بالوطنية بعد أن ذهبوا إلى أميركا ومعهم أعضاء الحزب الإسلامي ليدخلوا في دورات مكثفة لدى الموساد واستلموا مكافأة عمالتهم من البيت الاسود، هدايا طالت كل واحد منهم ملايين الدولارات، كعربون للإحصاء وبيع الوطن والسكوت على جرائم المخطط الاستعماري الصهيوني.؟ هل ينكروا استلام كل منهم ثلاثة ملايين دولار – هدية مقدمة من كبير أصنامهم بوش إليهم.؟ وينبري حميد الهايس عميل العميل احمد الحرامي الجلبي، ليقول إن الإنقاذ هي التي قاتلت المقاومة ويريد أن يطرد الحزب اللا إسلامي من المحافظة، ثم يظهر الأمير الزعطوط على الحاتم (وهو حفيد عميل الانكليز الأول على السليمان) ليلاحق المقاومة من على بعد، وأين ما تذهب! وهو قابع في مكتبه المجاور لمكتب عبد العزيز الطباطبائي.
أما(شيخ البوعيسى).. فما أحلاه عندما يرتدي البزة العسكرية والبسطال الأمريكي ويعلق صورته في ديوان العشيرة، متباهياً وهو يعانق المجندة الأمريكية.. يا لعار العروبة والشيوخ والعراقيين من أبناء العشائر، يا لعارهم!
وشيخ البوسودة، (حميد الجربوع)، هذا الحرامي الجربوع - المخضرم، الذي أصبح قواداً رسمياً للأمريكان يقيم الحفلات والرقصات وتجمعات الإباحية، ومثلة بعض شيوخ البوعلوان مثل رعد الصباح الذي يدعي انه شيخ البوعلوان بعد ان كان بائع دجاج وحرامي وتطابق مع المحتل بافعاله الريذيله، اما ابراهيم نايف المشحن الذي يدعي انه (شيخ البوعيثه) وهذه المشيخة نقلت اليه بعد ان قبع شقيقه سعد في المنطقه الخضراء مفتخرا بعمالته ومن الشيوخ النكرات الذين دنسوا مضايفهم فانخفضت رؤوسهم وراياتهم أمام أبناء الأنبار والعراق ثامر علي سليمان واخيه محمد على سليمان والذين يدعون انهم شيوخ (عشيرة البوعبيد) ويتباهون بعمالتهم مع العلم ان الشيوخ الحقيقين لعشيرة البوعبيد هم اولاد البونومان احفاد نومان الذي ساهم في قتال الانكليز عام 1920 في المعركة التي سميت بواقعة المراكب ولا زال الاحفاد يتشرفون بموقفهم الوطني المناهض للاحتلال الامريكي.
إنَّ الذي يظهر في ساحة المذلة والخيانة للوطن والعروبة والدين، هم أولئك النماذج الأحذية، الذين يصولون ويجولون بالسرقة ويصلون بالدعارة، وهم الذين عميت بصائرهم بالدولار ولا ينظرون إلا تحت أقدامهم، ولقد ساء ما يفعلون، وسوف يأتي يوم الحساب عليهم حتماً، فهذه حكمة التاريخ وعدالة الشعوب.
وهنالك من يطبل لهؤلاء العملاء ويزمر لهم من المستفيدين تحت مسميات مختلفة الألوان ولكن جميعها تنبعث منها رائحة الذل والعمالة والانحطاط، وهؤلاء مع الأسف البعض منهم من المتعلمين وحملة الشهادات العليا، الذين يعملون كالجراء اللاهثة وراء رغبات أسيادهم العملاء، ومنهم مدراء دوائر ومسؤولون أكاديميون، ومهندسون وأطباء وضباط جيش مع الأسف.
نعود ونقول أن هؤلاء السفلة تصوروا أن المقاومة قد انتهت فتمادوا في الذل والهوان..! وأنا أسال هؤلاء، إذا انتم قد حاربتم وقضيتم على المقاومة مثلما تدعون، فلماذا تجتمعون انتم ومجلس محافظة الانبار، وتأتون ببعض الشخصيات المدنية والعسكرية النكرات، ليتصدركم العميل الخائب عبد السلام العاني، لتتوسلوا بالمالكي لكي يؤجل تسليم الملف الأمني، وتشرعوا في تقبيل البسطال الأمريكي، لكي يبقى المحتل جاثما على صدور الأنبار والشرفاء من أبناء المحافظة الباسلة؟…. أليس هذا تناقضاً في مواقفكم، وهي عادة باتت ملتصقة بكم أساسا، وأردنا توضيحها للناس فحسب لكي لا ينخدعوا أكثر بخياناتكم المتجددة..!
نقول لكم، إنكم تعرفون جيداً، بأنَّ المقاومة الحقة لم تنته، وهي أقوى قوة وعزيمة من قبل، بعد هذه الوقفة التعبوية، لكي تستعيد المبادرة، وتنال من المحتل وأعوانه كل منال، فما لكم إلا أن تلملموا أشياءكم بما فيها المال الحرام المسروق والخلويات والذل ومفارش الشرف المهدور وترحلوا بعيدا عن هذه الديار، لأن أبناء الانبار رفضوكم كما رفض أبناء الجنوب الغيارى عملاءهم وصحواتهم والخونة.
أقول لكم إن وجوهكم الكالحة أصبحت معروفه وأفعالكم المشينة لم تعد خافية على أحد، فمنكم من يريد أن يبني مدينة آمنه في الصحراء (دبي2) لكي يختفي فيها هو والأذلاء العملاء يا للهول من هذه المدينة التي يصفها أحد العملاء الخونة، وهو عضو في الحزب الاسلامي، قائلاً : إنها تتكون من عشرة ناطحات سحاب ومسيجة بجدار ارتفاعه 12 متر ولها باب واحد محكم وفيها نفق يؤدي ألي مطار وحراسات مشددة محكمة، ويتوفر فيها الآمان، ولا يسمح للمسلحين ويقصد (المقاومه) الدخول إليها ولا أدري كيف يلتقي هذا القيادي العتيد بالشعب ليحل مشاكله؟!! من أين لك هذه الافكار الموسادية يا أفلاطون الحزب الشيطاني؟ ومن أين لك الأموال لإنشاء مدينتك – مدينة العملاء هذه؟ هل جمعت الأموال الطائلة من مهنتك (مطهر الاولاد).؟ أم من أموال الشعب، التي تكدست بشكل عقارات تم شرائها باسم الدكتور عبد السلام العاني في لندن وعمان والقاهرة ودبي، وآخرها إيداع مبلغ في مصارف عمان باسم هذا اللص بمبلغ 25 مليون دولارا، ناهيك عن سرقات محافظ الأنبار، التي أودعت في كل مصارف الدول العربية، وتحولت بعضها إلى عقارات ومصانع وشركات تجارة للأخشاب والمشروبات الروحية.. يا حلاوة – يا حلاوة.. مسؤولو الدوائر الحكومية في محافظة الأنبار، هم المقاولون الذين تحال إليهم عطاءات المشاريع، إسألوا : المحافظ، وعبد السلام العاني، ولطيف عبيد عيادة، أسالوا شياطين الحزب الإسلامي وقواويد الصحوة، إسألوا حرامية البلد : رئيس جامعة الأنبار وعميد كلية الطب، ورئيس مجلس القضاء، اسألوا الشيوخ التافهين : عن المقاولات التي أعطاها الأمريكيون لهم، مقاولات هوائية بدولارات حقيقية وسفالة لا لبس بها ولا غموض.
ومع ذلك الخراب كله، هناك أدلة دامغة، بأن رئيس مجلس محافظة الانبار الدكتورعبد السلام العاني قد اشترى عماره في الاردن بمبلغ 7 مليون دولار عدا ما يحوله من أموال طائلة إلى عائلته القاطنة في الأردن ولندن!! من أين لك هذا يا سارق أو ل مختبر من جامعة الأنبار قبل خمسة أعوام، وقمت ببيعه في الأردن – أيام كنت مفلساً – صاحب مختبر فقير للتحليلات في شارع الأطباء، من أين لك هذا يا فاقد الضمير والأمانة والكرامة.؟ هل جمعت هذه الأموال من مختبر التحليلات المرضية، الذي غادرته لتكون بين أحضان الهاشمي والحزب الشيطاني.؟
أما مأمون العلواني (محافظ الانبار) فالمقيمين في الأردن يعرفون شارعا هناك يسمى بشارع محافظ الانبار عدا الأملاك في دبي وأماكن أخرى، فإذا لم يكن الآمر كذلك فأين ذهبت المليارات المخصصة لاعمار المحافظة؟؟!!…
وعلى آية حال الشرفاء لا يحسدون هؤلاء على ما حصلوا عليه من السحت الحرام، لأنه ثمن الشرف المهدور والكرامة الضائعة والغيرة المفقودة، ومع كل هذا يقول هؤلاء العراة بأنهم من الحزب الإسلامي!!! يا للعجب على حزب إسلامي يضم هؤلاء الحرامية!!
هنالك من شيوخ الصحوات الخائبة من باشر بتشكيل شركات أمنية مرتبطة بجهات مخابراتية مشبوه، ومنهم من عمل قواداً للأمريكان!!! هنيئا لكم هذه الذله وقلة الحياء، هذا عدا ما سرقه المتطفلون معهم، وهم معرفون بأسمائهم ووجوههم وأعمالهم الدنيئة، ناهيك عما يحصلون علية من الجيش الأمريكي ثمنا للعمالة والسمسرة، اسألوا معهم المتعاملين – أصحاب العورات من الذين يتسمون بالشيوخ، وهم محمود الدحام، وفارس طه الفارس، ورافع عبد الكريم وجبار حسن الملا خضر وأتباعهم من قائمة عملاء (عشيرة البوفهد) ونواف الكردي من (عشيرة كرطان) وشيخ(عشيرة البوبالي) ستار محمد عبد الفاضل الذي يعمل سمسيرا للامركان عن طريق العميل حميد الهايس سيء الصيت والدكتور احمد الساجر الذي كان عضو شعبة في حزب البعث ثم عمل سكرتيرا لستار ابو ريشه المقبور ويتحابى مع الامريكان هو وابن اخيه على اسماعيل الساجر ويدعون انهم شيوخ(عشيرة الملاحمه) ويتباهون بعمالتم والعميل جبار ابراهيم عيسى الذي يدعي انه شيخ(عشيرة البوهزيم) مشيخة حصل عليها من اسياده الامريكان فهنيئا له هذه الذله والشيوخ المنحرفين من العشائر الأخرى التي يتكلم بإسمها الهايس وأبو ريشة وغيرهم من حثالات المرحلة الموحلة بالهزائم والعار.
وهنالك ظاهرة جديدة للعمالة، حيث نجد هذه الأيام بعض شيوخ العشائر الخونة، يكونون تجمعات، ويكونون كتلاً لا نعرف إن كانت اجتماعية أو سياسية أو تجمعات للعمالة الجماعية، بحجة الحصول على مكاسب كما حدث قبل أيام لتجمع شيوخ ومثقفي قبيلة الدليم والذي دعا إليه، سليل الخيانة الدائم (عامر العلي السليمان)، ابن العائلة التي نصبها الإنكليز شيوخا دائميين للدليم، وعندما جاء الأمريكان فتحت مضايفهم على مصراعيها لمبيت الغزاة وتوفير النوم اللازم والترفيه الدائم لهم.
والأنكى من ذلك، يجتمعون بحضور القائد الأمريكي ويقولون أنهم تجمع وطني… وتكرر الحال في عشائر أخرى مثل البوعلوان والبوفهد والبوذياب والبونمر…. الخ
وعندما نقول عشائر لا نقصد الشرفاء من أبنائها ولكن الخونة والمرتزقة، لأن أبناء العشائر اليوم صنفان : الصنف الأول هم الأشراف الذين لم يمدوا أيديهم إلى المحتل، ولم يتعاونوا معهم، وهم الذين يحافظوا على القيم الاجتماعية النبيلة لعشائرهم ويدعون إلى مقاومة المحتل وخروجهم من الديار، أما الصنف الثاني فهم الأنذال الذين عمت بصائرهم دولارات المحتل وباعوا الشرف والضمير فمصيرهم مزابل التاريخ.

هل يتوقع هؤلاء العملاء، بأن الشرفاء من أبناء العراق سينسون لهم عملهم المشين وسفالة عمالتهم للغزاة، وما فعلوه بالمقاومين من قتل ودمار وإبادة وسجن وتعذيب.؟
ألم يعلموا أن التاريخ سيدون للعملاء إعمالكم الرذيلة، مثلما نفعل نحن الآن، وضمن هذا المقال على سبيل المثال.؟ وادعوا هنا المثقفين والوطنيين من ابناء العشائر الى توثيق اسماء العملاء من عشائرهم واسماء الشرفاء الذين لم يدنسوا سمعة عشائرهم فسوف ياتي اليوم الذي يتبرء الشرفاء من الانذال ليذهبوا الى مزابل التاريخ ان شاء الله.
ألم يخجل شيوخ الأذلاء من شرفاء عشائرهم، إذا كانوا شيوخا حقيقيين.؟
ألم يعلم العملاء والخونة بأن أسيادهم الأمريكان، قد كشفوا أسماءهم ووجوهم أمام المقاومة ومواطني الشعب، ليكونوا طعماً قادما للمفاصلة والحساب، كما كشفوا عملاءهم من قيل في فيتنام، في لحظة هروبهم المشهود عن فيتنام.؟

فعلى أبناء الأنبار، أن لا يكونوا مشاركين في مهزلة الانتخابات القادمة، التي ستكون نتائجها بيد الأمريكيين المحتلين، وهؤلاء سوف يقدمون عملاءهم ليصبحوا الفائزين المنصبين لتولي إدارة المحافظة، إذ كيف ستكون انتخابات شرعية، والبلد يعيش تحت حراب الغزاة.؟
يجب أن لا تنطلي الكذبة مرة أخرى عليكم يا أهلنا في الأنبار وعموم العراق، مثلما انطلت عليكم سابقا تحت أفعوانات الحزب الاستسلامي ورموز العمالة والخيانة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابن الانبار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة احرار الرافدين المستقلة :: المنتدى السياسي :: كشف المستور-
انتقل الى: