شبكة احرار الرافدين المستقلة

منتديات متخصصة بالشأن العراقي والعربي وأحداث الساحة العراقية والعربية وكل مايهم العراق
 
الرئيسيةكشف المستوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم في منتدياتكم منتديات احرار الرافدين
كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمكم وما يحمله من عبير مشاعركم
تحياتي وتقديري واحترامي للاخوة والاخوات واهلا وسهلا بكم
 
مع تحياتي وتقديري 

ارجو ان يكون سعيكم الى خدمة الامة العربية وقضاياها المصيرية والعراق الجريح

مطلوب مشرفيين على أدارة الموقع
مركز تحميل الصور

شاطر | 
 

 حسابات المالكي المتهورة مع أهل السنة... هل ستؤدي إلى قادسية مرتقبة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرقيب السياسي
الرقيب السياسي
الرقيب السياسي
avatar

عدد المساهمات : 141
نقاط : 421
تاريخ التسجيل : 08/07/2012

مُساهمةموضوع: حسابات المالكي المتهورة مع أهل السنة... هل ستؤدي إلى قادسية مرتقبة؟    الأحد 23 ديسمبر 2012, 5:17 pm

قادسية مرتقبة؟
حسابات المالكي المتهورة مع أهل السنة... هل ستؤدي إلى قادسية مرتقبة؟


عدد القراء 765



كانت ردة الفعل سريعة وعنيفة هذه المرة لا كما في كل مرة يمس فيها طرف أهالي الأنبار الكرام، فقد عمدوا إلى اتخاذ موقف بطولي رجالي يحسدهم عليه أشجع الشجعان.

إن هذه القوة البشرية الهائلة والمساحة الأرضية الشاسعة تجعلهم في موقف القوة دائماً، ولكنه لم يسَجل عليهم أنهم اتخذوا هذه المزايا التي حباهم بها الله في الاعتداء على أحد أياً كان. بل إنهم لم يستخدموا قوتهم هذه غالباً حتى في استرجاع حقهم إلا في أضيق الحدود كأن يطلقون أسيراً من أيدي الحكومة أو رد مظلمة لامرأة مسكينة. ثم ينسحبون وعذرهم أنهم ولو خسروا شيئاً فإنهم لم يخسروه لعدو إنما هو أولاً وآخراً لأبناء بلدهم وإخوانهم في الدين والعرق والوطن وأنه لا يحسب كخسارة بأي شكل من الأشكال.

ومع أن الكثير من خصماء الوطن يتغامزون عليهم ويحسبون أن هذا جبناً منهم وأنهم ليسوا بالند القوي لهم. لكنهم لم يأبهوا لذلك وعذرهم في ذلك حب الوطن والتمسك بوحدته، والعفو والصفح من شيم المسلم، وغيرها من الشعارات التي لم تغنهم من الاعتداء ولم تسمن غيرهم من جوع، وهذا هو العراق أمامكم يسير من سيء إلى أسوأ. فمن فقر مدقع لأغلب شرائح المجتمع، وتخلف مذهل في كل مجالات الحياة، إلى عدم الأمان والقتل غير المبرر في أغلب الأحيان. كل ذلك بفضل هذه الحكومة العميلة الناقصة عقل ودين.

نعم لقد ثبت بالدليل القاطع أن أهلي يجانبوا الصواب كل مرة فلا هم وضعوا أيديهم على الظالم وردّوه عن ظلمه، ولا هم أخذوا حقهم منه ثم تركوه مع من يريده ويقبل بظلمه من الذين ينتخبوه وأمثاله كل مرة دافعهم في ذلك عقائدي لا غير.

اليوم وباستهتار واضح وطائفية مكشوفة افتعل المالكي أزمة جديدة أخرى مع وزير المالية رافع العيساوي. الأنباري الذي ينتمي لهؤلاء القوم الذين وإن صمتوا إلا أنهم لا ينامون على ضيم أبداً ولا يمكن أن يسكتوا على باطل ومن وراءهم كل الشرفاء من باقي العراقيين.

لقد هاجم المالكي بقوة مسلحة منزل العيساوي ومكتبه ومقر الوزارة واعتقل فوج الحماية مع آمره بحجة وجود فصائل مسلحة (إرهابيين) بينهم. وهي حجة جاهرة وحاضرة لاعتقال أي سني كان من بسطاء الناس أو كبراءهم. وهو بفعله هذا يستمر في مسلسل تصفية خصومه السياسيين من أهل السنة بدافع الحقد لقمعهم وتهميشهم وإبعادهم من مسرح الحياة السياسية وإخلاء الساحة له ولأمثاله من العملاء والمفسدين.

أنا الآن لست بصدد الدفاع عن العيساوي كشخص. فأنا أعلم حق العلم أن العيساوي ومن قبله الهاشمي والمطلك وغيرهم من القيادات السنية المحسوبة ظلما على أهل السنة، لم يطرف لهم جفن وهم يسمعون أهات الثكالى ويرون دموع اليتامى وصيحات المعتقلين الأبرياء من أبناء السنة. وهاهم باقون يخدمون في وزارة دولة الرئيس بكل تفان وإخلاص أعمتهم المناصب وما تدره عليهم من خيرات. ولم نسمعهم يتكلمون في جرائم وفساد الحكومة إلا والخطر يداهمهم شخصياً فقط.

وإني أعلم حق العلم أيضاً أن المالكي إنما بضرباته هذه لم يرد هذه الشخصيات الضعيفة لذاتها، لكنه يريد بها أهل السنة جميعاً وإذلالهم والسيطرة على كل مقدراتهم.

وأنا أنادي أهلي أهل الأنبار وأهل السنة جميعاً في عراقنا المغتصب محذراً من ضياع هذه الفرصة لاسترجاع كرامتكم. وأستصرخ فيكم شجاعتكم وهمتكم لأن لاتصموا آذانكم عن أعراضنا في سجون هذا الصفوي اللئيم وهن يغتصبن وصرخات الأبرياء. ثم ملايين الأرامل واليتامى ولا من معيل في دولة الثروات الهائلة.

أقول لكم أيها الغيارى: أغلام المجوس يمكن أن يجرّعكم كاس الذل والهوان ويركعكم بعد كل استهداف يستهدفكم به؟ أنتم الذين أذقتم سيده (الخميني الدجال) أيام حرب القادسية الثانية المجيدة كأس السم الزعاف.

أعتاةٌ جبّارون فيما بينكم وعلى أبناء عشائركم تأخذون الفدية على كل اعتداء يصدر من أي شاب على آخر سواء بالضرب أو الشتيمة فتنصبون لذلك بيوت الشعر ويحضر الشيوخ وأهل الحل والعقد؟ خوّارون أمام تافه يستقوي المجوس عليكم يرتعون في أرضكم ويعلنونها جذعة في أرض فلوجة الأبطال (اليوم أرضكم وغداَ عرضكم) أنسيتم هذه المقولة، أم تناسيتموها؟؟؟؟

لقد ذاق الأمريكان على أيديكم من أول يوم دنسوا فيه أرضكم سوء العذاب. أهم أشد بأساً أم هذا الجبان المتهالك على تدمير العراق وليس له من الرجال سوى هؤلاء الذين اصطفوا معه لأجل لعاعة من الدنيا يقذفها لهم من وراء جدار الثروات الهائلة التي تذهب كلها لأسياده في قم وطهران؟

أنا لا أدعو إلى حرب طائفية معاذ الله كما يدعو هو وكنا نحن الذين نرد غائلتها في كل مرة. ولكني أدعو لإيقاف مده الصفوي وطمعه الفارسي في عراقنا الذي لا يقف عند حد.

ولكم في ذلك ثلاثة حلول لا رابع لها:

إما يؤخذ بالقوة ويضرب على يديه بعنف ولتسمى هذه ما تسمى فهو أهون وأحقر علينا من أسياده الأمريكان عندما حاربناهم وأوقفنا مدّهم حتى اعترفوا أنفسهم أن في العراق رجال ليس من السهولة أخذ الحق منهم.

وإما أن نتخذ الفيدرالية سداً لحماية أهلنا وعرضنا، ومالنا وأرضنا من هذا السفيه الذي يظن أنه استوفى أغراضه منا ولم يعلم أننا بالغنا بالحلم أكثر مما كان ينبغي.

وإما فخذوا هذه الثالثة وليذهب من يوافق بعارها وشنّارها... احجزوا لابنكم سكناَ وشقة فاخرة تليق به في اسطنبول بجوار نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وأرسلوا مستمسكاته للتقديم على الجنسية التركية.
2012-12-22 :: بقلم: مصطفى العيساوي ::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حسابات المالكي المتهورة مع أهل السنة... هل ستؤدي إلى قادسية مرتقبة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة احرار الرافدين المستقلة :: العراق الى اين-
انتقل الى: