شبكة احرار الرافدين المستقلة

منتديات متخصصة بالشأن العراقي والعربي وأحداث الساحة العراقية والعربية وكل مايهم العراق
 
الرئيسيةكشف المستوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم في منتدياتكم منتديات احرار الرافدين
كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمكم وما يحمله من عبير مشاعركم
تحياتي وتقديري واحترامي للاخوة والاخوات واهلا وسهلا بكم
 
مع تحياتي وتقديري 

ارجو ان يكون سعيكم الى خدمة الامة العربية وقضاياها المصيرية والعراق الجريح

مطلوب مشرفيين على أدارة الموقع
مركز تحميل الصور

شاطر | 
 

 العراقيين بين المقابر الجماعية والحزاب الطائفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النجار الخليفاوي
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 96
نقاط : 200
تاريخ التسجيل : 15/09/2011

مُساهمةموضوع: العراقيين بين المقابر الجماعية والحزاب الطائفية    الأربعاء 05 سبتمبر 2012, 6:40 am



أعلنت السلطات الحكومية في بغداد العثور على 900 جثة في مقبرة جماعية منطقة السدة خلف مدينة الثورة عائدة لشهداء مغدورين على يد عصابات الأحزاب العميلة للمحتلين الأمريكيين - وقال مصدر مسؤول في الشرطة العراقية: "إن الجثث أل 900 كانت مدفونة في خندق ، وان المؤشرات الأولى تدعو إلى الاعتقاد أنهم من موظفي دائرة البعثات العراقية الذين تم اختطافهم من قبل مجهولين إضافة إلى ضحايا العنف الطائفي بعد حادثة تفجير الإمامين العسكريين في سامراء." وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه : "أن المقبرة تعود لضحايا الإرهاب الذين قتلوا على يد التنظيمات المسلحة خلال فترة التدهور الأمني الذي حدث بين 2006-2008 " وأشار إلى أن: "هذه المقبرة تحتوي على 900 جثة بعضها تعود لنساء." وكانت عصابات الأحزاب العميلة للاحتلال والحاكمة في العراق قد قامت لأسباب طائفية بخطف عشرات الآلاف من العراقيين وقتلهم وترهيب الملايين غيرهم لتهجيرهم من بغداد في حملة تطهير طائفية لتغيير التركيبة السكانية للعاصمة. ومن أبرز عمليات الخطف الجماعية المروعة خطف مجموعة كبيرة من موظفي وزارة التعليم العالي وقتلهم في سياق سعي عصابات الحكومة العميلة لإفراغ العراق من كفاءاته الأكاديمية ولتسهيل أمر تزوير الشهادات لأهل الحكم من أبناء الشوارع ومتسكع الأرصفة. وثمة عملية خطف جماعية مروعة أخرى تمت في مقر اللجنة الأولمبية بعد إبلاغ رئيسها احمد الحجية وعشرات الكوادر الرياضية المجتمعين معه رسميا بأن رئيس الوزراء سيزور المقر وعليهم تسليم هواتفهم وأسلحتهم وإبعاد حراسهم لتدخل عليهم عصابات مقتدى الصدر وتخطفهم إلى جهة غير معلومة منذ 6 سنوات وتشير كل المعلومات إلى أن المغدورين هم من آلاف الضحايا الذين سقطوا برصاص عصابات الأحزاب العميلة للاحتلال الأمريكي والحاكمة باسمه في العراق. ومن المؤكد ان هذه العصابات من مصاصي الدماء قد قامت بقتلهم ودفنهم في مقابر جماعية انتشرت بالعشرات في العراق بعد تعرضه لغزو جيوش الهمجية والتوحش والحقد الأميركية والبريطانية و وعملائهم الكويتيين المتشبعين بالحقد الأعمى على كل ما هو عراقي وعربي.


مع تحياتي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العراقيين بين المقابر الجماعية والحزاب الطائفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة احرار الرافدين المستقلة :: العراق الى اين-
انتقل الى: