شبكة احرار الرافدين المستقلة

منتديات متخصصة بالشأن العراقي والعربي وأحداث الساحة العراقية والعربية وكل مايهم العراق
 
الرئيسيةكشف المستوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم في منتدياتكم منتديات احرار الرافدين
كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمكم وما يحمله من عبير مشاعركم
تحياتي وتقديري واحترامي للاخوة والاخوات واهلا وسهلا بكم
 
مع تحياتي وتقديري 

ارجو ان يكون سعيكم الى خدمة الامة العربية وقضاياها المصيرية والعراق الجريح

مطلوب مشرفيين على أدارة الموقع
مركز تحميل الصور

شاطر | 
 

 ادولف ايخمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرقيب السياسي
الرقيب السياسي
الرقيب السياسي
avatar

عدد المساهمات : 141
نقاط : 421
تاريخ التسجيل : 08/07/2012

مُساهمةموضوع: ادولف ايخمان    الإثنين 06 أغسطس 2012, 1:01 am

الهولوكوست

الموضوع لفت انتباهي وحبيت اعرضة عليكم
انصح قرائة الموضوع كامل لان كلمات هذا الشخص (ادولف ايخمان صراحة تهز الجبال)
كان ادولف ايخمان لمسؤول المباشر على عمليات تصفية اليهود ( الهولوكوست ) بامر مباشر من هتلر
وكان ايضا خبيراً في الشئون الصهيونية قبل أن يصبح رئيساً لقسم (( اليهود )) في جهاز أمن المانيا النازية والرئيس الأول عن معسكر أوشفيتز أكبر معسكر لأعتقال اليهود



آيخمان كان له دور في تهريب بعض الاف من اليهود عن محارق النازية (( الهولوكوست ))





وحين تشكلت محاكمة نورمبرج لمحاكمة مجرمي الحرب من الألمان فر آيخمان من براثنها بمساعدة المليونير اليهودي (كاستنر ) ,




وفي عملية تعتبر من أبرع عمليات الموساد تم أحضار آيخمان من الأرجنتين التي كان قد أستقر فيها وغير معالمه وشخصيته وتكمن براعة العملية بأن الأرجنتين لم تعلم بها حتى أعلنت ( إسرائيل ) أن آيخمان تم القبض عليه .

بدأت محاكمة آيخمان وتعذر هو بأنه كان ينفذ أوامر هتلر وبأنه ساعد اليهود وهربهم ووقف بجانبه ( كاستنر ) اليهودي , لكن طلبه رفض وأيقن أنه سيلاقي مصيره فقرر قراراً أستغربه اليهود
طلب من اليهود أن يعتنق اليهودية وأن يسجل في الاوراق الرسمية كيهودي !!!!

ولما سأله اليهود عن السبب الذي دفعه لأعتناق اليهودية أجابهم بأنه سيصرح بالسبب أمام وسائل الأعلام ووكالات الانباء ففرح اليهود وجمعوا له وكالات الأنباء

وأنتصب آيخمان في وقفة عسكرية وأدا التحية النازية (رفع اليد إلى الأمام) وقال أمام عدسات الكميرات :

” أردت أعتناق اليهودية ليس حباً فيها ,, ولا حباً في إسرائيل ,, إنما أدرت بذلك أن أهتف لنفسي أن كلباً يهودياً قد أعدم ليدرك من سبقوه من الكلاب ,,, وأنه لكم يسعدني قبل أن أموت ,, أن أوجه رسالة أعتذار إلى الإسرائييلين ,, تحمل كل ندمي وحرقتي .. وأنا أقول لهم أن أشد مايحز في نفسي أنني ساعدتكم على النجاة من أفران هتلر ,, لقد كنت أكثر إنسانية معكم ,, بينما كنت أكثر خبثاً وقذارة أيها الكلاب ,, إن أرض فلسطين ليست إرثكم و لا أرضكم ,, فما أنتم إلا عصابة من الإرهابيين والقتلة ومصاصي دماء الشعوب ,, ماكان لكم إلا الحرق في أفران هتلر لتنجو الأرض من خبثكم وفسقكم ويهنأ الكون بعيداً عن رذائلكم ,, فذات يوم سيأتيكم هتلر عربي يجتث وجودكم إجتثاثاً ,, ويحرق عقولكم وأبدانكم بأفران النفط .. أيها الكلاب … يؤلمني أن أشبهكم بالكلاب ,, فالكلاب تعرف الوفاء الذي لاتعرفونه .. لكن نجاسة الكلاب وحيوانيتها من ذات سلوككم ,,اهنأوا ماشئتم بإجرامكم في فلسطين ,, حتى تجيء اللحظة التي تولون فيها الأدبار .. وتعلو صراخاتكم تشق العنان .. فتذوقوا مذلة النهاية التي لا تتصوروا أنها بانتظاركم وعندها ستكون الكلاب الضالة أفضل مصيراً منكم ”

بعد هذا الكلمة الصدمة غلى حقد اليهود فشنقوه ثم حرقوه في فرن صنع خصيصاً له ومن ثم طحنت عظامه ووضعت داخل علبة حديدية ورميت في البحر على طريقة موسى في البحر .

صورة ادولف ايخمان اثناء المحاكمة



اليهود



أحد المحارق التي كانت تستعمل لحرق الجثث







هذه الصورة تم تصغيرها تلقائيا . إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها . أبعاد الصورة الأصلية 768x599 .















هتلر اكتشف خبثهم من وقت مبكر وله مقوله شهيره بمعنى انه باستطاعته القضاء عليهم كلهم ولكن ابقى جزء منهم ليعرف العالم ضررهم,انا احترم ذلك الرجل واول قراءه سياسيه لي كانت عن هتلر والرايخ الثالث.


امين الحسيني مفتي فلسطين وهتلر












في العام 1943 قام الحاج امين الحسيني مفتي فلسطين احد اشهر علماء المسلمين وقتها بلقاء الرئيس الالماني هتلر

و اتفق معه على تجييش المسلمين للقتال الى جانب المانيا في الحرب العالمية الثانية.كان فتح جبهة جنوبية في خاصرة

الحلفاء و قطع الطريق الى مستعمرات بريطانيا بالهند سيحسن من فرص المانيا في الفوز بالحرب.كما كانت المانيا منهكة

و بحاجة لكميات ضخمة من البترول المتوافر بالاراضي الاسلامية الممتدة من القوقاز للخليج و يؤدي الاستيلاء على منابعه

و حرمان بريطانيا منه لاعطاء المانيا مهلة ريثما تستطيع تطوير صواريخها لضرب عدوها الاكبر اميركا. بعد ان اصدر

المفتي فتوى بوجوب الجهاد على جميع المسلمين ضد بريطانيا المحتلة و اعوانها اليهود في فلسطين و العالم قام بالتجوال

برفقة قيادات قوات العاصفة الالمانية لتجنيد المسلمين للعمل في فرق الجيش الالماني و تدريب ائمة يعملون كمفتيين لتلك

الفرق. نجحت الفكرة و ذهب امين الحسيني للبوسنة ليبارك تكوين فرقتي العاصفة 23 و 13 تحت اسم فرقة كاما و فرقة

خنجر المشكلتين من جنود مسلمين و كروات كاثوليك بقيادة ضباط المان. كما بارك المفتي تكوين فرقة العاصفة 21

المسماة اسكندر بك و المشكلة من مسلمي كوسوفو بالاضافة لوحدات اخرى اصغر في اماكن اخرى. اشتركت الوحدات

البوسنية لاحقا في القتال الى جانب الجيش الالماني في معركة ستالينجراد الروسية الطاحنة التي ابيدت فيها القوات

الالمانية تقريبا.
كان يسمح للجنود البوسنيين في الوحدات النازية بالصلاة و لا يصرف لهم لحم خنزير و الاهم من ذلك لنفسية الجنود

البوسنيين كان اقرار الطربوش الذي اعتبره اتاتورك رمزا للاصولية و منع ارتداؤه في تركيا قبلها بعقدين كغطاء راس

لجنود تلك الوحدة، كما استخدم ضباط مسلمين سابقين في الجيش النمساوي كقادة للفرقة تحت امرة الملازم الالماني. كان

وجود الطربوش و الضباط المسلمين و مباركة مفتي القدس اشارة للبوسنيين بان الجهاد ماضي تحت قيادة هتلر. و برغم

انضمام كثير من المسلمين الى قوات البارتيزان الشيوعية الصربية على الجانب الآخر بقيادة تيتو (صديق جمال عبد

الناصر المقرب في الستينات) الا انه لم يرحمهم و قتل منهم عشرات الالاف على الطريقة الصربية الشهيرة في التنكيل و

التمثيل. بالاضافة الى ذلك اسس بعض المسلمين ماسمي "بالفيالق" و "اللجان الخضراء" للدفاع الذاتي، كما كانت هناك

حركة الشباب المسلمين التي انبثق عنها منظمة عسكرية تسمى "صبليا" (السيف) .كان عليا عزت بيغوفيتش احد

اعضاء تلك الحركة التي تاثرت في نشاتها بحركة الاخوان المسلمين المصرية و كان من اعضاءها الاوائل شيوخ بوسنيين ازهريين .

يروى ان بعض قرى المسلمين ظلت تقاوم الزحف الشيوعي الى منتصف عام 1945 بعد سقوط برلين.بعد انسحاب الالمان

استولى الشيوعيين على حكم البلاد و فرضوا حكما قهريا على المسلمين و صادروا كثيرا من اوقافهم و مساجدهم.

الشيخ امين الحسيني مفتي فلسطين مع احد جنود جيش هتلر من مسلمي البانيا



استعراض عسكري من جيش هتلر لتحية الحسيني رحمه الله.





صور قديمة عن جنود مسلمين المان يصلون في زمن هتلر













هذه الصورة تم تصغيرها تلقائيا . إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها . أبعاد الصورة الأصلية 656x800 .




لقد فعل كل ما بوسعه لكن الله شاء غير ذلك
كيف كانوا







كانوا يختبؤون كالفئران ويموتون كالذباب


فاعاد الله لهم الكرة وفرج عليهم فما شكروه وما حمدوه
..... في فلسطين



والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ادولف ايخمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة احرار الرافدين المستقلة :: الرقيب السياسي-
انتقل الى: