شبكة احرار الرافدين المستقلة

منتديات متخصصة بالشأن العراقي والعربي وأحداث الساحة العراقية والعربية وكل مايهم العراق
 
الرئيسيةكشف المستوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم في منتدياتكم منتديات احرار الرافدين
كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمكم وما يحمله من عبير مشاعركم
تحياتي وتقديري واحترامي للاخوة والاخوات واهلا وسهلا بكم
 
مع تحياتي وتقديري 

ارجو ان يكون سعيكم الى خدمة الامة العربية وقضاياها المصيرية والعراق الجريح

مطلوب مشرفيين على أدارة الموقع
مركز تحميل الصور

شاطر | 
 

 الحكومة العراقيه تخطط للإستيلاء على ممتلكات سكان اشرف المنقولة وغير المنقولة والبالغ قيمتها أكثر من 500 مليون دولار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرقيب السياسي
الرقيب السياسي
الرقيب السياسي
avatar

عدد المساهمات : 141
نقاط : 421
تاريخ التسجيل : 08/07/2012

مُساهمةموضوع: الحكومة العراقيه تخطط للإستيلاء على ممتلكات سكان اشرف المنقولة وغير المنقولة والبالغ قيمتها أكثر من 500 مليون دولار   الإثنين 23 يوليو 2012, 1:52 am



الحكومة العراقيه تخطط للإستيلاء على ممتلكات سكان اشرف المنقولة وغير المنقولة والبالغ قيمتها أكثر من 500 مليون دولار

أكثر من 2000 من المحامين والحقوقيين من العراق و9 دول عربيه انضموا الى ممثلي أشرف في الاحتجاج بقوة على اختطاف وسلب حق ملكية سكان أشرف وليبرتي
يجب على الممثل الخاص للأمين العام ان يعلن بوضوح أن الحكومة العراقيه ليس لها الحق
في منع دخول التجار والمشترين لمركبات وممتلكات الى أشرف
مارتن كوبلر ويونامي يجب أن لا يعملا كأداة ضغط للحكومة العراقية ونظام الملالي
ضد المعارضه الإيرانيه
قامت بعثة الامم المتحده الى العراق – يونامي – يوم الثلاثاء 21 يوليو/ تموز وبعد سبعة أشهر من مفاوضات عقيمه ورسائل ومراسلات يوميه عبر البريد الإلكتروني حول بيع ممتلكات سكان أشرف، وخلافا لجميع الوعود السابقه، بإبلاغ ممثلي أشرف:

- عدم وجود إمكانية لنقل الممتلكات الى بلد آخر او الى كردستان العراق كما طالب بذلك سكان أشرف.

- المنظمة العالمية للهجرة التي تقدم الخدمات اللازمة لنقل الممتلكات لن تتدخل في هذه المسألة التي تتطلب العمل الجاد من رئيس يونامي وموافقة الحكومة العراقيه.

- الحكومة العراقية تسمح فقط للتجار موضع تأييدها بالتعامل ودخول المخيم

- يونامي عاجزه عن تقدير قيمة ممتلكات أشرف ولن تتدخل في هذا الأمر.

في حين أن السيد كوبلر في رسالته الى سكان أشرف، المؤرخه في 18 ديسمبر/ كانون الاول، كتب يقول: (سنواصل محادثاتنا حول رؤوس الأموال والموجودات في أشرف حتى نتوصل الى حل يتضمن حقوق الملكية لسكان اشرف، بحيث يتم احترامها بصورة منظمه).

كذلك اعلن المستشار السياسي للمالكي في 25 يناير/ كانون الثاني وفي 6 و 12 فبراير/ شباط لممثلي اشرف بحضور الممثل الخاص للامين العام ونائبه السفير جورج باستيان موافقة الحكومة العراقيه على بيع ممتلكات ومركبات اشرف

وأكد مارتن كوبلر في 8 مسودات ثم في رسالته المؤرخه في 21 ابريل/ نيسان:«أن السكان سينقلون القسم الأكبر من ممتلكاتهم المنقوله الى خارج العراق او يبيعونها في العراق».

في ابريل نيسان /الماضي وقّع سكان أشرف عشية الترحيل العاجل لجميع السكان من اشرف الى ليبرتي عقدا مع تاجرعراقي مع خصم 55 في المئه من أجل حل مسألة الممتلكات المنقوله وغير المنقوله، لكن الحكومة العراقيه منعت ان يتم دفع العربون ثم اخضعت التاجر لسيطرتها واستخدمته ضد سكان أشرف.

وعُلم ان قاسم سليماني قائد قوة القدس أمر عملاء النظام العراقيين «أنه في مقابل الإعلانات والشكاوى المتتاليه للمنافقين بشأن بيع ممتلكاتهم فانه يمكن لتاجر متعاون ان يعرض بطريقة غير مباشره كحل أخير مبلغ سبعة مليارات دينار عراقي كأعلى سقف)»، وهدف الحكومة العراقيه الآن هو ان تفرض على سكان أشرف من خلال دفع 5 الى 6 ملايين دولار بواسطة "التاجر المتعاون" وعن طريق كوبلر ويونامي انهاء مسألة ممتلكات اشرف التي تقدر باكثر من 500 مليون دولار.

بعد شكر وتقدير السيد كوبلر في مجلس الامن الى الحكومة العراقيه "وصبرها الجميل" فان من العبث توقع حل لمسألة أموال وممتلكات اشرف من قبل هذه الحكومه، المنفذه للسياسات القمعيه ضد المعارضه الإيرانيه. وعلى الرغم من جميع الرسائل والوعود المتعدده والمتكرره خلال الاشهر السبعة الماضيه فانه لم يحدث اي تقدم بشان بيع الممتلكات. وبلا ريب لو ان السيد كوبلر قدم تقريرا محايدا الى مجلس الامن حول الوقائع والحقائق لكان الوضع مختلفا برمته.

وقد اعلنت اللجنة الدولية للبحث عن العداله انه ليس لدى كوبلر من مهمة سوى التشريد القسري وتكويم السكان العزل في سجن ليبرتي.

في 21 يوليو/ تموز انضم 2028 من المحامين والحقوقيين من العراق و9 دول عربيه اخرى في بيان لهم الى ممثلي أشرف في الاحتجاج بقوة على اختطاف اموال سكان أشرف وسلب حقهم في الملكيه واعلنوا ان مواصلة انتقال السكان الى ليبرتي لن يتم الا بعد تنفيذ مطالبهم العشره ولاسيما حل مسألة اموالهم وممتلكاتهم.

امانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانيه
22 يوليو/ تموز 2012
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحكومة العراقيه تخطط للإستيلاء على ممتلكات سكان اشرف المنقولة وغير المنقولة والبالغ قيمتها أكثر من 500 مليون دولار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة احرار الرافدين المستقلة :: أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية-
انتقل الى: