شبكة احرار الرافدين المستقلة

منتديات متخصصة بالشأن العراقي والعربي وأحداث الساحة العراقية والعربية وكل مايهم العراق
 
الرئيسيةكشف المستوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم في منتدياتكم منتديات احرار الرافدين
كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمكم وما يحمله من عبير مشاعركم
تحياتي وتقديري واحترامي للاخوة والاخوات واهلا وسهلا بكم
 
مع تحياتي وتقديري 

ارجو ان يكون سعيكم الى خدمة الامة العربية وقضاياها المصيرية والعراق الجريح

مطلوب مشرفيين على أدارة الموقع
مركز تحميل الصور

شاطر | 
 

 الإكتفاء بنقل مكيفات الهواء والأمتعة الشخصية المتبقيه لاعضاء المجموعتين الرابعة والخامسة بعد مرور شهرين ونصف على انتقالهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرقيب السياسي
الرقيب السياسي
الرقيب السياسي
avatar

عدد المساهمات : 141
نقاط : 421
تاريخ التسجيل : 08/07/2012

مُساهمةموضوع: الإكتفاء بنقل مكيفات الهواء والأمتعة الشخصية المتبقيه لاعضاء المجموعتين الرابعة والخامسة بعد مرور شهرين ونصف على انتقالهم   الخميس 19 يوليو 2012, 2:28 pm

* الإكتفاء بنقل مكيفات الهواء والأمتعة الشخصية المتبقيه لاعضاء المجموعتين الرابعة والخامسة بعد مرور شهرين ونصف على انتقالهم

* تهرب الحكومة العراقيه من تنفيذ 8 من البنود العشره حول الحد الادنى من المتطلبات الإنسانيه لانتقال المجموعات التاليه من أشرف الى ليبرتي

* خرق الإلتزامات، والامتناع عن نقل معدات ضخ المياه ن ومركبات الخدمات والركاب والسيارات والمقطورات الخاصة بالمعاقين، والرافعات الشوكيه والمواد والأدوات اللازمه لبناء الأرصفه والمظلات والمساحات الخضراء في درجة حرارة بلغت الخمسين مئوية

* السكان اعلنوا ان المجموعة السادسة لن تتحرك الا بعد استيفاء الحد الأدنى من المتطلبات الانسانيه

بعد تأخير دام شهرين ونصف الشهر، وبعد 10 أيام من التفتيش الذي بدأ في4 يوليو تموز، نقلت 28 شاحنة من أشرف الى ليبرتي ظهر الاحد 15 يوليو/ تموز ما تبقى من الممتلكات الشخصيه لأعضاء المجموعتين الرابعة والخامسة من سكان أشرف، والتي كان مقررا نقلها في 6مايو/ ايار، ومع ذلك وخلافا للاتفاق السابق الذي تم في حضور مراقبين للأمم المتحده، وتأكيدات ممثل الولايات المتحده والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحده التي تمت في اشرف في 13 يوليو/ تموز، رفض المسؤولون العراقيون نقل ثلاث عربات خاصة للمعوقين مع هذه القافله، وكان مقررا طبقا للاتفاق أن يقوم الجانب العراقي بتوفير 29 شاحنه لنقل الأمتعه الشخصيه و300 مكيف هواء، ولكن شاحنة محملة بالمواد الغذائيه بقيت في مكانها، وكانت قد تمت الموافقه في 28 مايو/ ايار على نقل 300 مكيف هواء ونصب مظلات للوقاية من شمس لاهبه لا تطاق، والآن وبعد مرور شهر ونصف الشهر تم نقل مكيفات الهواء، ولكن تم منع بناء المظلات، بقية المواد والمعدات مثل خزانين للمياه وخزان للصرف الصحي التي تعتبر من المواد العادية كانت قد نقلت ضمن قوافل سابقه.

وكان سكان اشرف وممثلوهم قد تقدموا بمطالبهم الست منذ شهرين لاستئناف حركة القوافل التاليه ونقل جميع سكان أشرف الى ليبرتي وهو ما لم يتم الوفاء بها حتى الآن وبالإضافة الى الممثل الخاص للأمين العام فقد طمأن المستشار الخاص لوزيرة الخارجية الأمريكيه ايضا سكان اشرف في 24 ابريل/ نيسان بأن مركبات ومقطورات المعوقين سيتم نقلها من اشرف الى ليبرتي مع المجموعة الخامسه جنبا الى جنب مع سيارات الخدمات التي اتفق على نقلها، غير ان المسؤولين العراقيين خرقوا وعودهم بهذا الشأن، وبعد اعادة ست مركبات خدميه من منتصف الطريق اثناء في القافلة الخامسة التي كانت تتألف في معظمها من النساء كتب المستشار الخاص لوزيرة الخارجية الامريكيه: "سمعت ايضا خبرا مؤسفا بعودة المركبات الخدميه. وسنتابع ذلك مع المسؤولين العراقيين لمعرفة لماذا اتخذوا هذه الخطوة الغريبه وغير المفيده".

الإلتزامات المتعلقه بالقافلة الخامسه لم يتم الوفاء بها وأخرت لمدة شهرين ونصف الشهر حركة القافلة السادسة وادت بالتالي الى طريق مسدود وتوقف حركة المجموعات التاليه.

في الاول من يوليو/ تموز التقت مجموعة من كبار الشخصيات الامريكيه والأوروبية في باريس في حضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبه من جانب المقاومة الإيرانيه، مع مارتن كوبلر الممثل الخاص للامن العام وممثلي سكان اشرف وليبرتي لإجراء محادثات من اجل فتح الطريق المسدود.

في 2 يوليو/ تموز تقدم عدد من الشخصيات الامريكيه كوسطاء بقائمة مطالب من عشر نقاط الى الممثل الخاص للامين العام وممثلي السكان لتنفيذها قبل تحرك القافلة التاليه من اشرف الى ليبرتي.

في الوقت نفسه، في 2 يوليو/ تموز اعلن نائب رئيس البرلمان الاوروبي ورئيس اللجنة الدوليه للبحث عن العداله بالنيابة عن 4000 برلماني على جانبي الأطلسي قائمة بالمتطلبات العشر للسكان، واشار الى انه "بعد محادثات شامله مع ممثلي السكان وممثلي الولايات المتحده والامم المتحده والمجموعات البرلمانيه والشخصيات الدولية البارزه فان النقاط العشر التاليه هي الحد الادنى من المتطلبات الإنسانية التي يجب ان تتحقق بالكامل قبل نقل مزيد من السكان».

الحد الأدنى من المتطلبات التي لم يتم الوفاء بها هي على النحو التالي:

1- عدم ربط خطوط مياه ليبرتي بشبكة مياه المدينه والذي كان مقررا تنفيذه قبل حلول شهر رمضان طبقا للتاكيدات المتكرره للمسؤولين العراقيين وتأكيد السفير دان فيريد والسفير كوبلر وثمة الحل الاخر وهو نقل المعدات اللازمة من اشرف لاعادة ضخ المياه من قناة المياه التي تقع على مسافة150مترا من ليبرتي وهو ايضا لم يتم تحقيقه

2 – بدلا من نقل جميع المولدات الموجودة في أشرف والتي هي 328 مولدا والتي قدم السكان وثائق ملكيتها مرات عديده اكتفي بنقل10مولدات اقل من واحد ميغاواط في قافلة اليوم (مولد100كيلوواط و7مولدات150كيلوواط ومولد300 كيلوواط ومولد500 كيلوواط).

3 - اعادة ست مركبات خدمية (للمياه والصرف الصحي والوقود) تابعة للمجموعة الخامسه التي اعيدت من منتصف الطريق في الرابع من مايو/ ايار وهي في طريقها الى ليبرتي.

4 – نقل ثلاث مركبات وست مقطورات خاصة للمعوقين.

5- نقل5 رافعات شوكية لنقل ممتلكات السكان.

6- نقل 50 مركبة صالون او ما يعادلها من الحافلات لـ 2000 شخص (قبل ذلك نقلت 30 مركبه لـ 1200 شخص)

7 - السماح بالبناء حيث يتضمن بناء الرصيف والرصيف الجانبي والمظلات والرمبة وبناية خاصة للمعاقين ومساحة خضراء.

8 - السماح بوصول التجار والمشترين الى أشرف لكي يستطيعوا في أسرع وقت شراء الممتلكات المنقولة لدفع المبلغ مقدما ودفع قسم من المال الى السكان قبل شروع نقل قافلة أخرى.

– بدء المفاوضات بين سكان أشرف وممثليهم في القسم المالي مع الحكومة العراقية حول كيفية بيع الممتلكات غير المنقولة أو الحوار مع أطراف أهلية وسماح الحكومة العراقية بذلك لتوقيع العقود المطلوبة وبدء الدفوعات. سيبقى مالايقل عن200 شخص من السكان في أشرف للحفاظ ولصيانة هذه الممتلكات الى حين بيعها بشكل كامل.

اللجنة الدوليه للبحث عن العداله في بيانها الصادر في 8 يوليو/ تموز اعلنت: "بالرغم من أن المواد أعلاه لا تتضمّن العديد من الحاجات الملحّة والضرورية للسكان، الا أنهم وافقوا على الإنتقال إلى ليبرتي بالكامل بعد تحقق هذه النقاط، ونحن نعتقد أن هذه المرونة القصوى التي كان بوسعهم ابداءها. وحان الآن دور الولايات المتحدة والأمم المتحدة والحكومة العراقية أن يعملوا بواجباتهم. اننا ندعو المجموعة الدولية والبرلمانات ومدافعي حقوق الإنسان ونشطاء حقوق المدنيين وخبراء قانونيين لدعم هذه الطلبات الدنيا. إنّ المجموعة الدولية أمام اختبار رئيسي. ونحن نودّ أن نؤكد أن هناك عدة قضايا مهمة وأساسية مثل تسمية مخيم ليبرتي مخيماً للاجئين وتفتيش مخيم أشرف بالقوات الأمريكية، وتعهد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة الخاصّ بالإمتناع عن إعطاء أيّ أدوار إلى النظام الإيراني للتدخّل في مصير سكان أشرف وأن هذه هي قضايا مهمة لا يمكن أن تهمل وضرورية لأمن وحماية سكان أشرف وليبرتي ونحن نبذل قصارى جهدنا لتحقيق ذلك مع الأمم المتحدة والإتحاد الأوربي والحكومة الأمريكية والبرلمانات والرأي العام.

* حكومة العراق ترفض اعادة حاويتين من المتعلقات الشخصية للمجموعتين الرابعة والخامسة والتي تقدر قيمتها ب 120 الف دولار والتي تمت مصادرتها قبل اكثر من ثلاثة اشهر والممتلكات الموجوده في هاتين الحاويتين كلها مشروعه وغيرعسكريه ويمكن ان يتلف كثير منها في جو حار تبلغ درجة حرارته اكثر من50 مئويه.

وفيما يتعلق بنقل ثلاث سيارات خاصة وستة من المقطورات المصممة خصيصا للمعاقين، والتي تم التأكيد عليها في "الترتيبات العملياتية" في 8 يوليو/ تموز من جانب الممثل الخاص للأمين العام، تقول السلطات العراقية أن العناصر يجب أن يتم تفتيشها لمدة سبعة أيام خارج أشرف بعيدا عن الممثلين عن السكان وبعثة الأمم المتحدة يونامي. ثم يتم نقلها الى ليبرتي ضمنة القوافل التاليه وهذا يجعل من المستحيل على نحو فعال نقل المركبات والمقطورات الخاصة بالمرضى المصابين بشلل نصفي ومن الواضح انه بدون حضور السكان وممثلين عن الامم المتحده اثناء عمليات التفتيش لمدة سبعة ايام هناك احتمال باي مؤامرة يمكن ترتيبها. هذا في حين ان السكان ليس لديهم اعتراضات على التفتيش داخل اشرف وفحص كل شيء بحضور مراقبي الامم المتحده مهما طالت مدة التفتيش، اثناء عمليات التفتيش لمدة عشرة ايام الاخيره تم ايضا فحص كل شيء من قبل العراقيين ووحدة الكلاب البوليسيه، ان خرق الالتزامات ورفض السماح بنقل مرافق ضخ المياه، والمرافق العامة وسيارات الركاب والسيارات الخاصة والعربات للمعاقين والرافعات الشوكية، والمواد والمعدات اللازمة لبناء ممرات المشاة، والمظلات، والمساحات الخضراء في درجات حرارة تصل إلى 55 درجة مئوية هي في الواقع صدمة.

وعلى الرغم من كل هذه، أبلغ الممثل الخاص للأمين سكان أشرف من خلال بعثة الأمم المتحدة يوم الاحد 15يوليو/ تموز ان العراقيين سيأتون الى اشرف يوم الاثنين، 16 تموز، لنقل المجموعة السادسة الى ليبرتي. وقال السكان لممثلي الامم المتحده يونامي انه كما اعلنوا مرارا وتكرارا، ان المجموعة السادسة ستنتقل فقط عندما يتم الوفاء بالحد الأدنى من المتطلبات الإنسانية، والتي ذكرت في عدد من المناسبات، بما في ذلك في رسالة مشتركة للسكان في 27 مايو/ ايار الى الامين العام للامم المتحدة والممثل الخاص للأمين العام والمسؤولين الاميركيين.

وبدون الوفاء بالحد الأدنى من المتطلبات فان انتقال سكان أشرف إلى سجن ليبرتي يعني الترحيب بكارثه ستكون بلا شك في أكبر نطاقا من تلك التي اقترفها النظام الايراني وعملاؤه منذ عام 2009 في مخيم أشرف ضد سكانها العزل والمجردين من السلاح، ان جميع سكان أشرف أشخاص محميون بموجب اتفاقية جنيف الرابعة وفقا لبيانات المفوضية السامية للاجئين التابعة للامم المتحده، فهم طالبو اللجوء وأشخاص موضع قلق وتحت الحماية الدولية.

في 23 يونيو حزيران حذر الآلاف من البرلمانيين من الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا والبرلمانات الوطنية من 46 بلدا من القارات الخمس في بيان لهم من تحول معسكر ليبرتي الى سجن، وأعلنوا ان "مواصلة نقل السكان الى ليبرتي منوط بتحقيق الحد الأدنى من مطالبهم المنصوص عليها في البنود الستة. اننا نحث بشكل صريح الحكومة الأميركية، والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة على اتخاذ مبادرة من أجل تلبية هذه المطالب في حدها الادنى، والامتناع عن حل المشاكل على حساب السكان كما كان الحال في الماضي. ان من شأن أي حل يقوم على مثل هذا النهج لن يكون حلا دائمت ولا يمكن الدفاع عنه، وسوف يكون فقط مشجعا للنظام الإيراني والحكومة العراقية على اللجوء إلى مزيد من العنف وانتهاك حقوق السكان".

امانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانيه

15 يوليو/ تموز 2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإكتفاء بنقل مكيفات الهواء والأمتعة الشخصية المتبقيه لاعضاء المجموعتين الرابعة والخامسة بعد مرور شهرين ونصف على انتقالهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة احرار الرافدين المستقلة :: أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية-
انتقل الى: