شبكة احرار الرافدين المستقلة

منتديات متخصصة بالشأن العراقي والعربي وأحداث الساحة العراقية والعربية وكل مايهم العراق
 
الرئيسيةكشف المستوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم في منتدياتكم منتديات احرار الرافدين
كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمكم وما يحمله من عبير مشاعركم
تحياتي وتقديري واحترامي للاخوة والاخوات واهلا وسهلا بكم
 
مع تحياتي وتقديري 

ارجو ان يكون سعيكم الى خدمة الامة العربية وقضاياها المصيرية والعراق الجريح

مطلوب مشرفيين على أدارة الموقع
مركز تحميل الصور

شاطر | 
 

 مناشدة الأمم المتحده والولايات المتحده والإتحاد الاوروبي العمل على منع سرقة ونهب أموال وممتلكات سكان أشرف البالغه أكثر من500 مليون دولار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الآعلامي راهب صالح
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 411
نقاط : 1223
تاريخ التسجيل : 10/07/2011

مُساهمةموضوع: مناشدة الأمم المتحده والولايات المتحده والإتحاد الاوروبي العمل على منع سرقة ونهب أموال وممتلكات سكان أشرف البالغه أكثر من500 مليون دولار   الجمعة 20 أبريل 2012, 9:13 pm



مناشدة الأمم المتحده والولايات المتحده والإتحاد الاوروبي العمل على منع سرقة ونهب أموال وممتلكات سكان أشرف البالغه أكثر من500 مليون دولار

في حين ان نصف سكان مخيم أشرف انتقلوا الى معسكر ليبرتي والبقيه يتعرضون ايضا لضغوط من اجل ترحيلهم، تبقى مسألة الأموال المنقوله وغير المنقوله للسكان مجهولة المصير، وهناك دلائل متزايده على ان عملاء نظام الملالي في العراق يسعون لسرقة ونهب هذه الاموال والإستيلاء عليها.

وكانت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الإيرانيه قد اعلنت في 20 ديسمبر/كانون الأول 2011، ضرورة ان ينقل سكان أشرف الى ليبرتي مركباتهم واموالهم المنقوله، وبيع اموالهم غير المنقوله بإشراف الأمم المتحده لتغطية نفقات تأمين الحماية لهم واستقرارهم ونقلهم الى دول ثالثه. وفي 20 ديسمبر/ كانون الأول 2011، قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحده في رسالته الموجهة الى سكان أشرف: "اننا سنواصل مناقشاتنا بالنسبة للاستثمارات والأموال والممتلكات الخاصة باشرف حتى نتوصل حل منظم يحترم حقوق الملكية لسكان أشرف. وفي 25 يناير كانون الثاني وفي 6 و12 فبراير/ شباط أطلع ممثل الحكومة العراقية ممثلي أشرف بحضور الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحده ونائبه، على موافقة حكومة العراق على بيع الممتلكات والمركبات، وفي وقت لاحق قُدمت قائمة ٌبهذه الممتلكات الى بعثة الامم المتحده في العراق "يونامي".

ولكن حتى الآن وبعد مرور اربعة اشهر، لا حُدّدَ مصيرُ الممتلكات غيرِ المنقوله ولا سُمح للسكان بنقل ممتلكاتهم المنقولة الى ليبرتي.

وتضم القائمة من جملة ما تضم :

مركبات ومختلف انواع الآليات (1200 مركبة وآليه)

مولدات وأجهزة توليد الكهرباء (700 قطعه وجهاز)

طابعات واجهزة نسخ (300 جهاز)

أجهزة ومعدات طبية (300 جهاز وقطعه)

اجهزة ومعدات للتصنيع والانتاج (أكثر من 400 جهاز وقطعه)

أجهزة وادوات منزليه (40،000 جهاز وقطعه)

أجهزة ومعدات وأدوات مطبخ (600 قطعه وجهاز)

أجهزة تدفئة وتبريد (10000 جهاز)

أجهزة ومعدات صوت وصورة (3000 قطعه وجهاز)

أجهزة ومعدات اتصالات هاتفيه (200 قطعه)

كرافانات وحاويات (500 قطعه)

اجهزة ووسائل ايصال المياه (2000 قطعه)

معدات الدفاع المدني (3000 قطعه)

ولم تدرج ضمن هذه القائمة الأعداد الكبيرة من المركبات والآليات والمعدات المختلفه التي سرقتها القوات العراقيه خلال هجماتها الإجراميه بما في ذلك الهجمات في يوليو/ تموز 2009 وديسمبر/ كانون الاول 2010 وأبريل نيسان 2011، وكانت قائمة هذه المنهوبات قد نشرت من قبل.

سكان أشرف خلال 26 عاما حولوا صحراء قاحله الى مدينة عصريه مجهزة بمحطة توليد الكهرباء وشبكة توزيع الكهرباء واثنتين من مضخات المياه من النهر وانظمة تصفية المياه وشبكة توزيع المياه وبناء الطرق والجامعات والمكتبات والمتاحف والمستشفيات والمقابر والمساجد والحدائق والبحيرات والمزارع والورش الصناعيه والمرافق الرياضيه والترفيهيه والملاجيء تحت الأرض لمواجهة القصف والهجمات المتكررة للنظام الإيراني بصواريخ سكود بي، وتضم هذه المدينة مئات المباني وقاعات الاجتماعات التي بنيت على مساحة مئات الألاف من الامتار المربعه، وفيها شبكة طرق اطوالها نحو 100 كيلومتر وشوارع معبده بالإسفلت.

وكان المالكي قد وصف أشرف في 21 ديسمبر كانون الأول 2011 بأنها " من مدن العراق وليس مخيما كما يتم تداولها في وسائل الإعلام". وفي 18 مارس آذار 2012، كتب موقع الإستقامه الإلكتروني نقلا عن مسؤولين في محافظة ديالى: "أن مخيم أشرف مؤهل لبناء مطار دولي أو إقامة العديد من المشاريع الزراعية والتجارية، التي من شأنها تعزيز اقتصاد المحافظه. وهذا المخيم مدينة متكامله، وباعتباره وحدة ادارية جدير بتقديم الخدمات لمنطقة العظيم في المحافظه ، وخدماته العامه تؤهله لأنشاء العديد من المشاريع الاستراتيجيه وتعزيز فرص الاستثمار في المحافظه في جميع القطاعات".

إن ما تم بناؤه في اشرف، هو نتاج عمل وجهد دؤوب ليلا ونهار للآلاف من سكانه واستثمرت فيه اموال ضخمه طيلة 26 عاما، وقبل الحصار الظالم لأشرف من قبل الحكومة العراقية، منذ بداية العام 2009، كان سكان أشرف يستخدمون يوميا في المتوسط 1500 من العمال العراقيين والمئات من الفنيين الذين عملوا في هذه المدينة.

وتقدر قيمة الممتلكات غير المنقوله في أشرف حاليا ب 500 مليون دولار، والتي تشمل البنية التحتيه والمنشآت والمباني والطرق المعبده وأنظمة وشبكات المياه والكهرباء والصرف الصحي.

لقد كلفت محطة كهرباء أشرف والمرافق والمولدات التابعة لها اكثر من 10ملايين دولار، وتكلفة محطتين لضخ المياه وانابيبها الممتده من الزركانيه (على بعد 30 كيلومترا غرب أشرف)، ومرفوع (على بعد 6 كيلومترات شرق أشرف)، أكثر من 15 مليون دولار، وبلغت كلفة خط خاص لنقل الكهرباء من مدينة الخالص الى أشرف مليوني دولار، وبلغت كلفة المباني والمعدات والمرافق المهداة الى القوات العراقية عام 2009، 10 ملايين دولار، وجميع مستندات ووثائق هذه الممتلكات موجوده ويمكن تقديمها الى اي جهة مختصه

ووفقا لمعلومات وردت من داخل نظام الملالي فإن حكومة العراق قد شكلت لجنة للسطو على ممتلكات أشرف باختلاق مستند يبدو في ظاهره أنه قانوني، ويزعم انها ممتلكات تابعة للحكومه أو للشعب العراقي، وهذه اللجنه بحجة ان محطة كهرباء اشرف مملوكه للحكومة العراقيه فقد منعت نقل مولدات السكان الى ليبرتي.

مستندات شراء المولدات وجميع المعدات التي اشتراها سكان أشرف وأدخلوها الى اشرف بإشراف تام من القوات الامريكيه موجوده، وقد قدمت الى الامم المتحده والمسؤولين الامريكيين.

ومن اجل سرقة ونهب ممتلكات ومركبات سكان أشرف، طلب شخص يدعى محمد حمدي مدير كهرباء ديالى في رسالة إدارية العون والمساعدة من القوات العراقية، وكان قبل هذا قد قطع الكهرباء عن اشرف عدة مرات، للضغط على السكان، وحتى يمد مرتزقة مخابرات النظام الإيراني حول أشرف بالكهرباء.

وهو بهدف ابتزاز مجاهدي خلق امتنع عن تنفيذ امر وزارة الكهرباء بتركيب عداد كهرباء للأقسام السكنية في أشرف، وقد تلقى حتى الآن ما لا يقل عن ملياري دينار اضافيه من السكان.

إن المقاومة الإيرانيه إذ تحذر من سرقة ونهب ممتلكات سكان أشرف فإنها تناشد الامين العام للامم المتحده ومجلس الامن الدولي والولايات المتحده والإتحاد الاوروبي والهيئات الدولية المختصه، العمل على منع نهب الاموال المنقوله وغير المنقوله لسكان اشرف والاستيلاء عليها من قبل عملاء النظام الإيراني في العراق. فممتلكات سكان أشرف يجب أن تباع بإشراف الامم المتحده ودفع عائداتها المالية لتغطية نفقات سكان أشرف في ليبرتي ونقلهم الى دول ثالثة.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانيه

20 ابريل/ نيسان 2012




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://raheb-iraq.yoo7.com
 
مناشدة الأمم المتحده والولايات المتحده والإتحاد الاوروبي العمل على منع سرقة ونهب أموال وممتلكات سكان أشرف البالغه أكثر من500 مليون دولار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة احرار الرافدين المستقلة :: أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية-
انتقل الى: