شبكة احرار الرافدين المستقلة

منتديات متخصصة بالشأن العراقي والعربي وأحداث الساحة العراقية والعربية وكل مايهم العراق
 
الرئيسيةكشف المستوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم في منتدياتكم منتديات احرار الرافدين
كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمكم وما يحمله من عبير مشاعركم
تحياتي وتقديري واحترامي للاخوة والاخوات واهلا وسهلا بكم
 
مع تحياتي وتقديري 

ارجو ان يكون سعيكم الى خدمة الامة العربية وقضاياها المصيرية والعراق الجريح

مطلوب مشرفيين على أدارة الموقع
مركز تحميل الصور

شاطر | 
 

 الطريق الوحيد لمنع النظام الإيراني من امتلاك الأسلحة النووية أو منع وقوع مواجهة غير مسبوقة ناجمة عن افتعال الأزمة من قبل حكام إيران هو تغيير النظام على أيدي الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الآعلامي راهب صالح
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 411
نقاط : 1223
تاريخ التسجيل : 10/07/2011

مُساهمةموضوع: الطريق الوحيد لمنع النظام الإيراني من امتلاك الأسلحة النووية أو منع وقوع مواجهة غير مسبوقة ناجمة عن افتعال الأزمة من قبل حكام إيران هو تغيير النظام على أيدي الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية   السبت 24 مارس 2012, 10:24 pm



مؤتمر دولي في باريس

الطريق الوحيد لمنع النظام الإيراني من امتلاك الأسلحة النووية أو منع وقوع مواجهة غير مسبوقة ناجمة عن افتعال الأزمة من قبل حكام إيران هو تغيير النظام على أيدي الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية



في مؤتمر دولي عقدته في باريس اللجنة الفرنسية من أجل ايران الديمقراطية بمشاركة آلاف من الايرانيين اكد المتكلمون من الولايات المتحدة منهم رودي جولياني عمدة نيويورك السابق ومرشح الرئاسة (2008) ومايكل موكيزي وزير العدل الامريكي (2009-2007)، وتوم ريدج اول وزير الامن الداخلي الامريكي (2005-2003)، وجان بولتون سفير الامريكي السابق في الامم المتحدة، وباتريك كندي عضو الكونغرس الامريكي (2001-1991)، وغونتر فرهوغن مفوض الاتحاد الاوربي (2009-1999) ووزير الدولة في الشؤون الخارجية الالمانية السابق، وغير هارت بوم وزير الداخلية الالماني السابق اكدوا على ضرورة اتخاذ سياسة حازمة حيال النظام الايراني وحماية حقوق سكان أشرف وليبرتي ورفع تهمة الارهاب عن مجاهدي خلق الايرانية.

وقدمت السيدة رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية في الاجتماع تعازيها لضحايا الهجمات الارهابية في تولوز الى الشعب الفرنسي والمجتمع اليهودي، مؤكدة ان هذه الكارثة ناتجة عن عمل التطرف الديني تحت اسم الاسلام الذي ينبض قلبه في طهران وقم واننا حذرنا منه منذ اكثر من ربع قرن. ان النظام يقدم التطرف والارهاب في لباس الدين في حين لا تمت لجرائمها صلة بالاسلام . اذن ان الطريق لمواجهته يكمن في بديل معتمد على الاسلام المتسامح والديموقراطي. ان مجاهدي خلق يمثلون نقيضًا للتطرف، الاسلام الذي يحمل رسالة الرحمة والحرية والمساواة والاخوة والحب والتعايش بين جميع المذاهب وجميع ابناء البشر.

واعلنت في هذه الجلسة التي عقدت متزامنا مع بدء العام الايراني الجديد أنه وبالتضامن الدولي يمكن تحويل العام الجديد إلى عام الهزيمة للفاشية الدينية الحاكمة في إيران.واضافت أن الطريق الوحيد لمنع ظهور قنبلة نووية إيرانية أو مواجهة غير مسبوقة ناجمة عن افتعال الأزمة من قبل حكام إيران وإصرارهم على مواصلة العمل لامتلاك القنبلة الذرية هو تغيير النظام على أيدي الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية.

وقالت السيدة رجوي أن الملالي الحاكمين في إيران ولمنع سقوطهم باتوا يلجؤون إلى خوض الحروب مع الشعب الإيراني وشعوب المنطقة والمجتمع الدولي.. ويتصدر هذه الأعمال العمل للقضاء على المقاومة الإيرانية المنظمة التي بيدها مفتاح التغيير في إيران.. ويأتي الهجوم على أشرف من هذا المنطلق».

وأكدت أن «سياسة الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي القائمة على الرضوخ لأطماع النظام الإيراني ضد أشرف وإبقاء اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في قائمة الإرهاب قد صبت وتصب في مصلحة حكام طهران».

وأشارت السيدة رجوي إلى انتقال 1200 من سكان مخيم أشرف إلى مخيم ليبرتي قائلة: «إن عملية الانتقال هذه تحولت مع الأسف إلى عملية نقل قسري ترافقها فرض مضايقات وأعمال إيذاء كثيرة.. كما وبخلاف التأكيدات المتكررة من قبل المفوضية العليا للأمم المتحدة في شؤون اللاجئين لا يسمح للسكان بالتنقل بحرية وكذلك لا يسمح لهم باللقاء مع عوائلهم أو محاميهم، والأدهى هو التواجد الغير مبرر للقوات المسلحة في داخل الحرم الخاص للمخيم مما أدى إلى انعدام الأمن دائمًا بالنسبة للسكان. وحذرت ان انتشار القوى المسلحة داخل المخيم يهدد بقوة بوقوع كارثة انسانية.

ففي هكذا حالة يتوقع من الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤوليتها الحقيقية التي هو الدفاع عن الطرف المظلوم وعن الضحية أو بأضعف الإيمان أن لا تبقى على الحياد بين سكان مخيم أشرف والحكومة العراقية. ووصفت السيدة رجوي الخطوات التالية بانها ضرورية لمواصلة انتقال السكان الى ليبرتي ومنع كارثة انسانية في كل من ليبرتي او أشرف.

- أن تنسحب الشرطة والقوات المسلحة بكاملها من مخيم ليبرتي وأن يتم تنفيذ التوافقات الحاصلة بهذا الشأن.

- أن يمارس السكان حقهم في نقل ممتلكاتهم المنقولة إلى الموقع الجديد وأن يمكن لهم بيع ممتلكاتهم أو نقلها إلى موقع آخر.

- أن يتم فورًا رفع الحواجز والعوائق التي وضعتها الحكومة العراقية أمام بناء البنى التحتية في مخيم ليبرتي ليمكن للسكان وعلى نفقتهم تسديد حاجاتهم الضرورية ومنها إنشاء مقر لاستراحة المرضى وتبليط الطرق أو إنشاء طرق لتنقل المرضى.

- الإسراع في عملية إعادة تأكيد حق السكان في اللجوء من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة في شؤون اللاجئين ونقلهم إلى بلدان ثالثة.

امانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية

24 آزار(مارس) 2012



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://raheb-iraq.yoo7.com
 
الطريق الوحيد لمنع النظام الإيراني من امتلاك الأسلحة النووية أو منع وقوع مواجهة غير مسبوقة ناجمة عن افتعال الأزمة من قبل حكام إيران هو تغيير النظام على أيدي الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة احرار الرافدين المستقلة :: أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية-
انتقل الى: