لما كنت مصمم ان اصنع جواز سـفـري بـيـدي
لاسافـر في وطـني الـعـربي متى وايـن اشـــاء
وكذلك حتى اصل الى اي مكان محاصراو ممنوع
وأشاهـد عن كثـب كل خرافـات الحـدود دون قيـود
قررت ان اصنع جواز سفري بيدي غير منتمي الى
فقط جمهورية واتـــا ، فكان هذا نتاج حلمـي ان
اتنقل في وطني الكبير دون حـدود وتأشيرات وعسس
يستوقفونني ويفتشون في ذاكرتي عن الممـنـوع
وبعد ان انهي صفحاته الـ36 وغلافه الذهبي المطعم
بالحب لهذه الامة التي احلم بالتجول فيها دون رقيب
صنعت اول صفحاته وعندما انتهي قررت وبكامل وعيّ
ان اندفع الى اقرب بوابة تجاورني لأجرب هل يصلح
هذا الجواز للتنقل في وطني ام انتقل الى غرفة بلاحدود ؟؟!




لمن يرغب في تحميل نسخة فارغة من الجواز الرابط تحت للطباعة :